صندوق الرياضة المصري

InTheKloud Press Media

قام بنك مصر بالإعلان عن إطلاق أول صندوق استثمار خيري “صندوق الرياضة المصري” مرخص من قبل الهيئة العامة للرقابة المالية لجمع الأموال واستثمارها ثم إنفاق العائد على دعم نهضة الرياضة المصرية، وذلك خلال المؤتمر الصحفي المنعقد بتاريخ 18 فبراير 2018 وبحضور كلا من المهندس / شريف اسماعيل -رئيس مجلس الوزراء والمهندس / خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة والدكتورة/ سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، وبحضور الأستاذ/ محمد الاتربى – رئيس مجلس إدارة بنك مصر مؤسس الصندوق و المهندس هشام حطب رئيس اللجنة الأوليمبية المصرية والأستاذ/ سامح الترجمان – رئيس مجلس إدارة شركة بلتون المالية القابضة، ويهدف الصندوق لدعم نهضة الرياضة المصرية وإعادة مكانتها مع وضعها على الخريطة الرياضية العالمية، ويأتي ذلك في إطار خطة عمل تم وضعها بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة واللجنة الأوليمبية.

ويسعى الصندوق للوصول إلى هدفه الرئيسي من خلال برنامج مخطط له علي كافة المستويات للوصول الي أقصي درجات التفوق الرياضي العالمي و بالتنسيق مع اللجنة الأوليمبية و اتحادات الألعاب المعنية ووزارة الشباب والرياضة، وذلك من خلال توجيه الدعم الفني والمادي لمساندة اللاعبين والفنيين، والمساهمة في تمويل دورات تدريبية على مستوي عالمي في كافة مجالات صناعة البطل الرياضي بهدف إعداد لاعبين مصريين قادرين على المنافسة الأوليمبية والعالمية ليكونوا سفراء لمصر في الخارج؛ ويهدف الصندوق لوصول المستفيدين من هذا البرنامج إلى 70 شاب مصري خلال الـ 3 سنوات الأولي من اطلاقه، والتعاون مع الاتحادات الرياضية المصرية للمساهمة في تمويل تطوير النظم الإدارية والتسويقية بها.

ومن الجدير بالذكر أن “صندوق الرياضة المصري” يتخذ شكل صندوق ملكية خاصة مدته 16 عاماً قابلة للتجديد وذلك وفقاً لأحكام قانون سوق رأس المال المصري ولائحته التنفيذية تحت اشراف الهيئة العامة للرقابة المالية، وذلك برأس مال مدفوع بقيمة 5 مليون جنيه كمرحلة أولى (مساهمة بنك مصر في شركة الصندوق)، وذلك حتى يتمكن الصندوق من طرح وثائق للاكتتاب بقيمة أولية 250 مليون جنيه في النصف الأول من العام كمرحلة أولى من الخطة التي تستهدف زيادة حجم الصندوق إلى مليار جنيها مصريا عبر ثلاثة مراحل خلال 18 شهراً من إطلاقه؛ وسيتم طرح الوثائق للاكتتاب كمرحلة أولى في مارس 2018، معتمدا في ذلك على البنوك والمؤسسات المصرية والأجنبية بالإضافة الي المستثمرين المؤهلين من الأفراد، وتليها المرحلة الثانية في النصف الثاني من عام 2018 والثالثة في الربع الأول من عام 2019، وسيتم استثمار الأموال المجمعة في أدوات الدين والدخل الثابت بشكل أولي.

هذا وتتولى شركة مصر بلتون لإدارة صناديق الاستثمار أعمال ومسئوليات مدير الاستثمار، كما يتولى مكتب الاينس للمحاماة أعمال المستشار القانوني للصندوق بالإضافة إلى شركتي إرنست أند يونج وبايكر تيلي كمراقبي حسابات، وسيتم التنسيق من خلال مجلس إدارة الصندوق مع الرعاة والمنظمات الدولية لدعم أنشطة الصندوق مباشرة سواء من خلال دعم نقدي أو عيني.

هذا ويأتي تأسيس بنك مصر لصندوق الرياضة المصري من منطلق دوره الريادي في المسئولية الوطنية باعتبارها إحدى أهم المحاور الرئيسية التي يؤمن بها البنك، وبما يمثله من ركيزة كأحد قوائم النمو والتقدم في كافة المجالات.